الجنرال اليمني يكشف عن مصدر صواريخ بلاده

صرّح جنرال يمني أنّ القوة البالستية اليمنية ستفجر قريباً مفاجآت.

تتهم المملكة العربية السعودية ظلماً إيران وحزب الله بإرسال صواريخ إلى اليمن بدون أي دليل.

في الواقع، قال الجنرال عزيز راشد، المتحدث باسم الجيش اليمني، المتحالف مع حركة أنصار الله الحوثية، خلال مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية:

لدينا المهارات العلمية والأكاديمية الهامة في مجال صناعة الصواريخ. وقد تحسنت خلال سنوات الحرب، نظراً للظروف”.

وأضاف:

التصنيع العسكري متاح الآن للدول الصغيرة والكبيرة، طالما أنها لا تُبتز وشريطة أن يكون لديها الإرادة للقيام بذلك“.

وقال راشد أنّ الصواريخ التي أطلقت على السعودية هي 100% من صنع اليمن.

وقال: “إنّها تشبه الصواريخ الروسية والكورية الشمالية مع عمليات تهدف إلى زيادة مداها، وكانت موضوع بحث علمي على مدى السنوات الثلاثة الماضية لتصل إلى حوالي 1400 كم“.

وقال أن صنعاء حققت الاكتفاء الذاتي في مجال الضواريخ البالستية. ولم ينس أن يذكر ما يلي:

لقد استفدنا من تكنولوجيا الصواريخ الروسية والكورية التي كانت في الداخل. لقد قمنا بتفكيكها ثم صنعنا صواريخ مماثلة وغيرها من الصواريخ، التي تختلف في تقنياتها الحديثة، وذلك بتطوير أجزاء معيّنة بحيث يمكنها أن ترقى إلى أحدث تقنيات الصواريخ الجوية والصاروخية. وليس سرّاً أنه لا يزال  لدينا خبراء من الذين درسوا في جميع أنحاء العالم، في كوريا وروسيا وألمانيا، ويساهمون بتحديث صناعة الصواريخ المحلية.

وفيما يتعلق بالصواريخ القادمة التي ينبغي أن تكون مفاجأة، أشار الجنرال اليمني إلى بركان 1 و2 ، وبركان 3 ، ثم مندب 1 ومندب 2، وغيرها.

يرحّب حزب ضد الصهيونية بالقوة التي اكتسبها الجيش اليمني للتعامل مع الإبادة الجماعية التي يرتكبها التحالف الأمريكي السعودي.

نحن نشجع بقوة المحرومين الذين يسعون إلى الدفاع عن أنفسهم واستعادة سيادتهم واستقلالهم ويرفضون أي شكل من أشكال الاستسلام الذليل.

إنّ النظام الاستبدادي السعودي يرتكب أبشع المظالم في اليمن، وقد حان الوقت ليدرك أن هذا الوضع لا يمكن أن يدوم، وسيتعيّن عليه أن يدفع الثمن.

© http://demo.partiantisioniste.com/?p=21135
telegramPour recevoir les actualités de notre chaîne, il suffit de télécharger l'application Telegram sur n'importe quel smartphone, tablette ou ordinateur puis cliquer sur le lien et appuyer sur « Join » En savoir plus: https://telegram.me/partiantisioniste
28 نوفمبر, 2017 أخبار, أخبار ضد الصهيونية
2017-11-28T15:48:51+00:00

Facebook Comments

البحث

Facebook Parti Anti Sioniste

réseaux sociaux